๑ஐ۩۞۩ஐ๑Friends For Ever๑ஐ۩۞۩ஐ๑
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر
ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل
وســكــونــه
لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا
وعــقــولــنــا
نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك
تحيـــاتي ... أسرة منتدى اصدقاء الى الأبد


ملحوظة

=====

[رسالة إدارية]

*****

يتم قبول الأعضاء الجدد تلقائياً خلال 24 ساعة من التسجيل نعتذر عن هذا ...شكراً لتعاونكم معنا

وهذا لسبب
إن مسؤلنا مشغولون بتطوير المنتدى يومياً كى تتمتعوا بقضاء وقت ممتع ومميز فى منتدى اصدقاء إلى الابد

๑ஐ۩۞۩ஐ๑Friends For Ever๑ஐ۩۞۩ஐ๑

 

الرئيسيةبحـثدخولالتسجيل
منتدى أصدقاء الى الأبد يرحب بكم ويتمنى لكم وقت جميل وممتع برفقتكم أرجو أن ينال إعجابكم باذن الله

شاطر | 
 

 لماذا يفشل اللاعب المصري في الاحتراف؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
µãĦMơǙD ҒθЯ ĕvęŘ
عضو محترف
عضو محترف
avatar

دولتك : EGYPT
ذكر
الحمل
عدد المساهمات : 184
نقاط : 2147486204
السٌّمعَة : 4
تاريخ الميلاد : 08/04/1993
العمر : 24
الموقع : http://most-news.ahlamountada.com
العمل/الترفيه : Internet
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: لماذا يفشل اللاعب المصري في الاحتراف؟    السبت أكتوبر 23, 2010 11:12 am




فجرت مشكلة اللاعب عماد متعب مع ناديه البلجيكي العديد من علامات الاستفهام والتعجب حول الأسباب الحقيقية وراء فشل السواد الأعظم من لاعبي مصر في الاحتراف الأوروبي.
رغم نجاح القلة القليلة من العناصر المحترمة التي تمكنت من إثبات وجودها وتركت خلفها انطباعات مشرفة عن الكرة المصرية‏.‏
السطور التالية محاولة من جانبنا للتعرف علي أسباب الفشل‏...‏ وأسباب النجاح أيضا‏:‏ في البداية يكون اللقاء بمجدي عبد الغني صاحب تجربة احتراف مهمة في البرتغال وعضو مجلس الإدارة الحالي باتحاد الكرة بجانب رئاسته لجمعية اللاعبين المحترفين‏,‏ حيث يقول إن اللاعب المصري يريد الأمور سهلة بالخارج حيث المال الوفير بلا التزام وانضباط‏...‏ والتعامل بمنطق معلش‏..‏ وعلشان خاطري‏..‏ وفوتها المرة دي وتكون المفاجأة انهم في أوروبا لا يعرفون هذه الأشياء‏,‏ ولا يوجد لديهم في القاموس هذه الكلمات‏...‏ لأن كل شيء يتم التعامل معه بجدية‏,‏ والدليل أن عمرو زكي لم يكمل مشواره مع الاحتراف‏...‏ وحسني عبد ربه لم يستطع الاستمرار في فرنسا‏...‏ وميدو لايزال يبحث عن فريق ينضم اليه‏.‏ وأقصي نجاح يمكن للاعب مصري تحقيقه هو الاحتراف بالخارج خمس سنوات متتالية‏,‏ ويضيف عبد الغني أن الأندية لا تقبل علي اللاعبين المصريين لسببين‏:‏ الأول خاص بسمعة اللاعب المصري التي صارت عنصرا منفرا نظرا لعدم تكيف اللاعب المصري مع الحياة في أوروبا‏.‏
والسبب الثاني يرجع لمغالاة الأندية المصرية في أسعار لاعبيها‏.‏
ويستمر عبد الغني في تدفقه في الحديث مشيرا إلي وجود كارثة كبري اسمها وكلاء اللاعبين حيث دلت التجربة ــ والكلام علي لسانه ــ علي أنهم سبب الخراب كله نظرا لكون‏79%‏ منهم يتعامل مع اللاعب وكأنه رأس ماشية وكل همه أن يقوم بتسليم هذا الرأس للنادي المتعاقد مع اللاعب والحصول علي عمولته فقط‏.‏
ولذا فإن جمعية اللاعبين المحترفين التي يترأسها عبد الغني تحرص علي تقديم خدماتها للاعبين المحترفين‏,‏ ولكن بكل أسف ــ كما يري رئيسها ــ فإن اللاعب لايبادر باللجوء للجمعية إلا بعد الوقوع في المشكلة وليس قبلها‏.‏
أما أحمد حسن صقر إفريقيا وكابتن المنتخب الوطني وصاحب واحدة من أهم وأنجح تجارب احتراف اللاعبين المصريين في أوروبا فإن له وجهة نظر مهمة يلخصها بقوله أن الإرادة هي أهم عنصر يعين اللاعب علي الاستمرار في حياة الغربة والاحتراف في الخارج‏...‏ فهو يعتقد أن الإرادة هي السلاح الوحيد الذي يمكن للاعب الكرة أن يتواصل مع المجتمع الذي يعيش فيه‏.‏
ويضيف صقر إفريقيا إن البداية لم تكن سهلة أبدا‏,‏ ولكن وجود الحافز جعل الأمور تبدو ممكنة‏,‏ وأن الصمود في الموسم الأول من شأنه أن يجعل التربة تستمر بحيث تصبح مع مرور الوقت مسألة كرة قدم فقط‏,‏ حيث المستوي الفني يكون الفيصل في الاستمرار أو الرحيل‏,‏ ومن ثم لا يصبح موضوع الغربة يمثل أدني مشكلة‏.‏
ويستمر أحمد حسن في كلامه مؤكدا أنه شخصيا يؤمن بالقسمة والنصيب ولديه قناعة تامة بأن الأرزاق من عند الله‏,‏ وأن اللاعب لأي ناد هو في النهاية نصيب ورزق من عند الله سبحانه وتعالي‏,‏ وعلي هذا يري أن الإنسان يأخذ فقط بالأسباب‏,‏ ومن هذه الأسباب ضرورة الإعداد النفسي والثقافي والديني للاعب قبل السفر وخوض التجربة علي الطبيعة وجها لوجه‏,‏ حيث يري أحمد حسن ضرورة أن يكون اللاعب مؤهلا إيمانيا‏,‏ فالمهم ألا يجرفه التيار‏,‏ وأن يري في المجتمع الأوروبي الصورة الإيجابية‏,‏ ويجب عدم الاهتمام بالسلبيات والتركيز عليها‏...‏ ومن المهم أيضا والكلام علي لسان كابتن مصر إتقان لغة أجنبية واحدة علي الأقل بحيث يمكن اللاعب التواصل مع المجتمع الذي يعيش فيه‏,‏ فمن غير المنطقي أن يؤدي اللاعب للمران ثم يعود إلي بيته‏,‏ ويجلس وحيدا منعزلا عن الحياة متحينا اللحظة التي سوف يخرج فيها من بيته مرة أخري للذهاب إلي النادي وأداء المران‏.‏
ويلتقط خيط الحديث‏:‏ هاني رمزي الذي يعد صاحب واحدة من أقوي تجارب الاحتراف في أوروبا‏,‏ والذي يتولي حاليا منصب المدير الفني للمنتخب الأولمبي‏,‏ حيث يري أن من أهم أسباب نجاح تجربته الاحترافية بالخارج هي وجود الحافز والإصرار لديه‏,‏ وأنه منذ اللحظة التي وطأت فيها أقدامه أرض سويسرا التي شهدت بداياته‏,‏ وهو يعلم أن المشوار سيكون صعبا وطويلا‏,‏ ولذا فإن أهم ما يعنيه هو أن تكون كرة القدم هي محور تركيزه‏...‏
ويضيف رمزي أن ما ساعده أيضا هي تلك الطباع الشخصية التي يتمتع بها فهو ــ والكلام علي لسانه ــ قليل الكلام‏,‏ ويجب ألا يتدخل فيما لا يعنيه‏,‏ كما أن وجود الحافز داخله جعله ينكب علي دراسة اللغات الأجنبية التي سهلت كثيرا عليه حياة الغربة وأوجدت التواصل بينه وبين المجتمع الأوروبي بصورة جيدة وسريعة بعض الشيء‏.‏
وبالنسبة للنواحي المتعلقة داخل الملعب‏...‏ يقول هاني رمزي أن ما ساعده علي التفوق في هذه الجزئية هو العنصر البدني القوي الذي يتصف به نتيجة لصغر سنه وقتها‏02‏ عاما‏...‏ ويعتقد أن فارق اللياقة البدنية هو الفيصل في مشوار احتراف أي لاعب نظرا لأن التدريب في مصر يختلف تماما عن التدريب في أوروبا‏.‏
ويشير هاني رمزي إلي أن التركيز في اللعب بأوروبا من شأنه أن يطيل كثيرا من عمر اللاعب نظرا لأن الحياة في أوروبا تسمح بذلك شرط أن يكون اللاعب نفسه لديه الرغبة في الاستمرار والإرادة في أن يظل محتفظا بمستواه‏..‏ ويختتم رمزي كلامه موضحا أن العواطف لا تتدخل في القرارات الفنية ويشير إلي أنه كثيرا ما كانت العلاقة الإنسانية بمدربه متوترة غير أنه كان الأفضل ولذا كان يحصل دائما علي فرصة في اللعب‏...‏ والعكس‏..‏ وهذه كلها أمور من شأنها أن تجعل حياة الاحتراف للاعب تستمر لو استطاع أن يتكيف مع هذه الطباع والنظم الصارمة‏,‏ والتي لا تقبل أي اختراق لها‏,‏ وننتقل للحديث مع نادر السيد حارس مصر السابق‏,‏ والذي خاض تجربة احتراف في بلجيكا‏.‏
فيقول إن اللاعب المصري لم يفشل فنيا ولكن المشكلة تكمن في عدم قدرته علي تقبل حياة الغير‏...‏ ونحن لا نستطيع أن نري الحياة في أوروبا بمثل الكيفية التي تربينا عليها في مصر‏!‏ ويستطرد نادر قائلا‏:‏ اللاعب الأوروبي يسهر بعد المباراة‏,‏ ويحتسي الخمر‏...‏ وهذا مرفوض بالنسبة لنا وننتقده بقوة‏..‏ إذن الموضوع ثقافة تقبل الآخر‏,‏ وليس أي شيء أخر‏.‏
وعن تجربته الشخصية في الاحتراف الأوروبي قال نادر السيد إن اللاعب المصري يريد معاملة خاصة من مدربه‏,‏ وهذا الأسلوب الذي يريده غير معمول به في الخارج‏.‏ فمثلا اللاعب اذا لم يجد مدربه يسامره ويسأل عليه باستمرار فإن احساسا ما بالجفوة ينتقل بينهما ويتدخل عنصر الاحساس بأن المدرب لا يحبه‏,‏ ومن ثم ينعكس هذا علي أدائه داخل الملعب‏.‏
وقال إنه كان يشارك في التصفيات المؤهلة للمونديال‏,‏ ولذا فقد أخبر مدربه أن الأولوية عنده للمنتخب المصري‏..‏ وعلي هذا فقد أعلن المدرب أمام جميع اللاعبين أنه يفضل الحارس الأقل فنيا والمتفرغ تماما للفريق عن الحارس الذي يقضي‏31‏ اسبوعا مع منتخب بلاده في الموسم الواحد حتي لو كان متميزا فنيا‏.‏

وبالتوفيق للاعبين المصريين فى الاحتراف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://most-news.ahlamountada.com
 
لماذا يفشل اللاعب المصري في الاحتراف؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
๑ஐ۩۞۩ஐ๑Friends For Ever๑ஐ۩۞۩ஐ๑ :: رياضة x رياضة :: كوره قدم :: مصريه-
انتقل الى: